إشعار بشأن المنطقة الحرة لجبل علي وقانون ضريبة الشركات في دولة الإمارات
إشعار بشأن المنطقة الحرة لجبل علي وقانون ضريبة الشركات في دولة الإمارات
تعرف على المزيد تعرف على المزيد
تعرف على المزيد تعرف على المزيد
المتصفح يستوجب التحديث

قم بتحديث محرك البحث لتتمكن من رؤية الموقع بطريقة صحيحة المتصفح قديم

×

slider image

جافزا تعزز جهودها في تنمية التبادل التجاري مع الهند

تواصل المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) التابعة لـمجموعة موانئ دبي العالمية (دي بي ورلد)، المركز التجاري واللوجستي الرائد في الشرق الأوسط، جهودها الداعمة لتنمية التبادل التجاري بين دولة الإمارات والهند، والارتقاء بحجم التجارة الخارجية غير النفطية لتصل قيمتها إلى 100 مليار دولار أمريكي على مدى السنوات الخمس المقبلة. وخلال مشاركتها في مؤتمر اتحاد الصناعات الهندية الذي أقيم في نيودلهي يوم الخميس (11 مايو)، سلّطت جافزا الضوء على الخطط والأهداف لتحقيق نمو التبادل التجاري، حيث أشار عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام لـ “دي بي ورلد – الإمارات” وجافزا في كلمة أمام الحضور، إلى أهمية مكانة دبي الاستراتيجية في تعزيز حركة التجارة الدولية الهندية باعتبارها بوابة الهند إلى العالم.

ويأتي انعقاد هذا الحدث بعد مرور عام واحد على دخول اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين دولة الإمارات والهند حيز التنفيذ خلال العام الماضي، حيث تم تسليط الضوء على الفرص الواعدة للشركات الهندية في دولة الإمارات، والتي تشمل خفض أو إلغاء التعرفة الجمركية وتوفير بيئة مفتوحة وغير تمييزية للتجارة عبر الحدود. وبحسب تقرير مؤسسة “آي.إتش.إس” ماركت العالمية للأبحاث، فقد ارتفع حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات والهند من 68 مليار دولار في عام 2021 إلى 84 مليار دولار في عام 2022، مسجلاً نمواً سنوياً بنسبة 23%. وتقدم جافزا حالياً خدماتها لأكثر من 9500 شركة من 130 دولة، حيث يتولى المسار التجاري “جافزا-الهند” مناولة نحو 19% من حجم التبادل التجاري غير النفطي بين دولة الإمارات والهند، ما يجعلها أكبر منظومة داعمة لحركة التجارة الهندية الدولية.

تسعى جافزا من خلال مبادرة “الجسر الهندي الإماراتي، دبي – بوابة الهند إلى العالم” إلى تقليل الوقت الذي تستغرقه عملية نقل البضائع وخفض تكلفة الشحن بين دولة الإمارات والهند، من خلال توفير حلول لوجستية مرنة وفعّالة، وتقديم فرص أعمال جديدة للشركات في كلا البلدين، لا سيما في قطاعات حيوية مثل التصنيع والمواد الغذائية والمشروبات والأدوية والرعاية الصحية، وغيرها. وتعد هذه المبادرة خطوة رئيسة نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات والهند والارتقاء بحجم التبادل التجاري والاستثمارات إلى آفاق أرحب وأشمل.

“يسعدنا التعاون مع اتحاد الصناعات الهندية الذي يجمع أبرز خبراء القطاع وأصحاب العلاقة الرئيسيين لمناقشة آخر التطورات وأهم التحديات والفرص التجارية بين البلدين.”

Abdulla Bin Damithan

“وحققت اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة العديد من الفوائد الملموسة على مستوى العلاقة التجارية مع الهند، حيث تم إلغاء التعريفات الجمركية على أكثر من 10 آلاف منتج وخدمة على مدى السنوات العشر المقبلة، ما انعكس إيجاباً على حركة التجارة بين البلدين بشكل خاص ومنطقة الخليج بشكل عام. وقام ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي بلعب دور محوري في إطار تعزيز التجارة، ونتطلع إلى زيادة مساهمتهما في نمو حركة وحجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات والهند”

عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام لـ “دي بي ورلد – الإمارات” وجافزا

وفي كلمه ألقاها أمام قادة قطاع الأعمال في الهند، أوضح عبدالله بن دميثان القيمة الحقيقة والمتميزة التي تقدمها جافزا لحركة التجارة الدولية الهندية، وأهمية الدور الذي تؤديه المنطقة الحرة لجبل علي لتحفيز الشركات الهندية من أجل توسيع نطاق أعمالها في الأسواق الخارجية وتعزيز سلاسل القيمة العالمية للتجارة.

وتعد الشركات الهندية العاملة في جافزا ثاني أكبر شريك من حيث حجم التجارة والرابعة من حيث قيمة التبادل التجاري. وتدعم جافزا مبادرة “اصنع في الهند”، وبرامج الحوافز المرتبطة بالإنتاج لتعزيز التصنيع المحلي والاستثمارات والصادرات الهندية عبر مركزها التجاري واللوجستي في جبل علي، والذي يوفر حلولاً لوجستية وتجارية لا تضاهى لتيسير وصول الصادرات الهندية إلى أسواق جديدة.

وكجزء من “سوق دبي للتجار”، سيتيح “بهارات بازار” للتجار الهنود في جافزا التوسّع في أعمالهم والوصول إلى شريحة واسعة من المتعاملين في دولة الإمارات والعالم من خلال منصة موحّدة تجمع تجارة الجملة والتجزئة التقليدية وعبر الانترنت. الجدير بالذكر أن جافزا تقوم أيضاً بربط الشركات والأعمال التجارية بـمحطة المنتجات الغذائية والمشروبات في ميناء جبل علي، والتي تمتد على مساحة تزيد على 1 مليون متر مربع، وتوفر مرافق لوجستية كصوامع تخزين الغلال والمستودعات المغطاة وساحات تخزين الحاويات المبرّدة، لتلبية متطلبات قطاع صناعة الأغذية والمشروبات. وبذلك يوفر ميناء جبل علي والمنطقة الحرة حلاً لوجستياً متكاملاً لتمكين الشركات الهندية من تحقيق النمو والازدهار في أعمالها.

توجه إلى البداية